منتديات صوت الشيعه الناطق للشيخ الحجاري الرميثي

منتديات صوت الشيعه الناطق للشيخ الحجاري الرميثي

منتديات صوت الشيعه الناطق للشيخ الحجاري الرميثي
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شاهد وضوء السيستاني والخوئي واطلع على بيان قاعدة الوضوء غيره الشيخ الحجاري للسسيتاني
السبت أبريل 28, 2018 3:35 am من طرف الشيخ الحجاري

» أيها العلماء ومراجع الشيعة أين هو الخطأُ في زيارة عاشوراء هل انتبهتم إليه أم أخذتكم الغفلة
الإثنين أبريل 16, 2018 9:23 am من طرف الشيخ الحجاري

» أكثر أسباب الجلطة وأمراض القَلب وضيق النفس من تَعاطي الرِّبا تفسير الشيخ الحجاري
الجمعة مارس 30, 2018 4:04 am من طرف الشيخ الحجاري

» احتَجَ العَلامَة الشَيخُ الحَجاري مُفسِر القُرآن مِن العِراق عَلى عُلماءِ الغَرب وَعُلماءِ الفَلَك وَرُواد الفَضاء
الأربعاء يناير 31, 2018 4:22 am من طرف الشيخ الحجاري

» ما مَعنى مُفردات الكَلمَة فِي القـرآن فَكَيفَ يَكُونُ تَأوِّيلُها وهَـل اختَلَفَ المُفسِرُونَ بآراءِ المُفرَداتِ كَما هِيَ كَالآتِي
الجمعة يناير 26, 2018 3:08 am من طرف الشيخ الحجاري

» كَثِيرٌ مِنَ الناسِ يَسألُونَ ما الفَرقُ بَينَ الرَسُولِ وَالنَبِّي وَالإمام) فأجابَهُم الشَيخُ الحَجاري قائِلاً
الجمعة يناير 26, 2018 2:40 am من طرف الشيخ الحجاري

» خَطَأتِ القُراءُ ما بَينَ أصْلِ الكَلِمَةِ القُرآنِيَة (لَاتَّخَذْتَ) وَالهَمزَةُ المُدغَمَةٌ (لَتَخَذْتَ) وَبكَسْـرِ الخـاءِ (لَتَخِذتَ)
الخميس يناير 25, 2018 12:13 pm من طرف الشيخ الحجاري

» السُؤالُ:ـ لِماذا لَمْ يَخلِقُنا الله عَزَّ وَجَل عَلى هَيئَةٍ واحِدَةٍ وَبشَكلٍ واحِدٍ وَبالقدرِ الواحِدِ
الخميس يناير 25, 2018 11:54 am من طرف الشيخ الحجاري

» أحكام العلامة الشيخ الحَجاري يخالف علماء الشيعة لا وصيةُ للوارث على ميراثه إذا حضره الموت
الأحد ديسمبر 10, 2017 11:36 am من طرف الشيخ الحجاري

أفضل 10 فاتحي مواضيع
الشيخ الحجاري
 
moon
 
walead90
 
السيف القاطع
 
دعبول
 
شيعيه و بس
 

شاطر | 
 

 الشُرفاءُ الَّذِينَ لا يَعرِفـُونَ الشَريف الأرْجَحَ مِنهُم لَسْتُ بِشُرَفاءٍ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ الحجاري

avatar

عدد المساهمات : 533
نقاط : 1517
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/02/2008
العمر : 62

مُساهمةموضوع: الشُرفاءُ الَّذِينَ لا يَعرِفـُونَ الشَريف الأرْجَحَ مِنهُم لَسْتُ بِشُرَفاءٍ   الثلاثاء يونيو 09, 2015 2:41 pm




(التأريخُ يُعِيدُ نَفسَهُ)(بِعنوان)

(الشَريفُ لا يَعرِفُ إلاَ الشَريف)

(الشُرفاءُ الَّذِينَ لا يَعرِفـُونَ الشَريف الأرْجَحَ مِنهُم لَسْتُ بِشُرَفاءٍ)

فِي ذلِكَ الزَمان: كانَ رَجُلُ دِينٍ رَبانِيٌ عالِمٌ غَيرُ مُعَلَمٍ, رَصِينُ البَلاغَةِ غَيرُ مُفَهَمٍ, عاشَ بَيْنَ قَوْمِهِ سِنِيناً, لا يَسْفِكُ كَما سُفِكَت دِماءً, وَلا سارِقاً كَما سُرِقَت أمْوالاً, وَلا فاجِراً كَما فُجِرَتْ أجيالاً, وَلا يَتَغَيَرُ كَما تَغَيَّرَت أقواماً بِفَسادِها, وَلا يَنجَرفُ مَعَ كُلِّ رِيحٍ أيْنَما مالَت وَلا يَنعَقُ مَعَ كُلِّ ناعِقٍ, وَلا تُغيِّرُهُ السُنُنَ فِي بَهْجَةِ الدُنيا وَزَخرَفَتِها, لا كَذبَ قَط وَلا حَلَفَ باللهِ طَرْفتَ عَيْنٍ, أمِينٌ فِي كُلِّ عَمَلٍ سَواهُ لِغَيْرِه, وَلا يُرافِقُ أثنَينٍ كَيْ يَكُونَ ثالِثاً فِي خَرابِ دِينِهِ ولا تَسْتَفِزُهُ النَوائِبَ لِتَجْرِفُوهُ الأحزابَ, بِيَدِهِ خَيراً لِغَيْرِهِ وَلا يَمتَلِكُ الخَيْرَ لِنفسِهِ لِيَسْتَفزُهُ الطَمَعَ أوْ يُغَيِّرُهُ البُخْلَ بالرَذائِل, عاشَ مِسْكِيناً لا يَمْلِكُ شِبْراً مِن مَسْكَنٍ فِي وَطَنِهِ, يَسْتَفتِحُهُ الصَباحُ بِوَجْهِهِ لِتَواضِعِهِ, ويَسْتَفلِحُهُ الليلَ بِخَطَواتٍ لا تَبعُدُهُ عَنْ سُكناه أبداً فِي عِبُورٍ نَهْرٍ كَيْ لا يُتَهَم فِي كِبْرياءٍ,,

فَنكِثُوهُ الشُرَفاءَ بِمَخْصَرَتِهِم بُغْضاً, وَأبْعَدُوهُ عَنْ مُسالَجَتِهم حَدِيثاً, فَشُمِخَت أنُوفَهُم عَليهِ يَنظِرُونَ إليهِ بالشَنَفِ والشَنآنِ فِيما يَقُولُونَ فِيهِ وكَأنَهُم غَيرُ مُتَأثِمينَ ولا مُسْتَعظِمِينَ بِتَقريعِهِم لَه, حَيْثُ رَؤُوا الدُنيا بِهِم مُسْتَوْسِقَة, والأمُورُ لَهُم مُتَسِقَة, وَلَمْ يَرُدَنَ مِنهُم وَشِيكاً عَلى مَوْردِهِم, فاتَخَذُوهُ مَغنَماً بأفواهِهِم وَلَم تُشَل ألسِنَتَهُم أوْ بُكِمَت فِي حِينْ مِن حَياءٍ, أوْ مَخافَةً مِنْ رَبِهِم بَزَجْرِهِم صالِحٍ مُصْلِحٌ لِغيرِهِ فِي صِفاتِه,,
فَقالَ لَهُم الشيخُ الجَليلُ مَهْلاً مَهْلاً: لا أقُولُ فِيكُم إلاّ قَوْل (زَينب سَلامُ اللهِ عَليها) حِينَ قالَت لإبن راعِيَة المَعزى (فَانْظُر لِمَن الفَلَجْ ثَكَلَتكَ أمُكَ يَوْمَئٍذ يابْنَ مَرْجانَة(

فإنْ زَعَمْتُم إنَهُ هُوَ الشيخُ بِهذِهِ الصِفاتِ الجَلِيلة فَلِمَ حاربتِمُوهُ فِي مَجالِسَكُم أن يَنزَعَ العِمامَة البَيضاء مَذمُوماً مَدحُوراً فِي سِنِينَ أثنَي عَشَر, وَإنْ أنكَرتِمُوه فَلَقد كَذبتُم كَما كَذبَ يَزيد اللَّعِين فِي قَتلِهِ الحُسَين فِي مَجْلسِهِ أمامَ الناس, فَلَّما سَمَعَ الإمامُ زينُ العابدِين المُأذِن قال أشْهَدُ أنَ مُحمداً رَسُول الله: التَفتَ الإمامُ إلى يَزيد فقالَ: مُحمدٌ هذا جَدِي أمْ جَدُك, فإنْ زَعَمْتَ أنهُ جَدَكَ فقد كَذبْت وَكَفرْت, وَإنْ زعَمْتَ أنَهُ جَدي فَلِمَ قتلتَ عِترَتَه,,

فلْعِلْمُ عِلْمٌ يُعرَف بالشَخْصِ لا بِسُلطانِهِ كَما قامَ ذلِكَ الرَجُلُ النَصرانِي وَقالَ: مَن‏ هذا الغلامُ يا يَزيد, قال هُوَ عليُ بن الحُسين, قالَ فمَن هُوَ الحُسين, ‏قالَ: ابنُ علي ابن أبي طالِب قالَ فمَن أمُهُ, قالَ: أمُهُ فاطمَة بنتُ مُحمد رَسُول الله, فقالَ: ‏النصرانِي يا سُبْحانَ الله فهذا ابنُ بنتَ نبيَكُم قتلتِمُوه في هذِهِ السِرعَة فَتباً لِدِينَكُم يا يَزيد وَخَرَج لا عَودَتَ لَه,,
فالشَيخُ يَنتَظرُ فَلَجَ الله بِثـُكْلى الأمَهاتِ كَما انتَظَرَت زَينَب بإبنِ مَرجانَة ما حَلَ بِهِ وَيَزيد؟؟
 


 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشُرفاءُ الَّذِينَ لا يَعرِفـُونَ الشَريف الأرْجَحَ مِنهُم لَسْتُ بِشُرَفاءٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صوت الشيعه الناطق للشيخ الحجاري الرميثي :: القسم الاسلامي :: قسم تفسير القرآن للشيخ الحجاري الرميثي معَ مُجلد كشف الروايات الاسرائيليه المدسوسة في كتب الشِعة والسُنة-
انتقل الى: